الجمعية الوطنية للإستشارة القانونية والإعلام

اهلا وسهلا بك في منتدى الجمعية الوطنية للاستشارة القانونية والاعلام، المنتدى مفتوح لكل من له مساهمة فكرية أو استشارة قانونية أو المساهمة ببرامج مفيدة.
الجمعية الوطنية للإستشارة القانونية والإعلام

استشارات ونصوص قانونية،قضايا فكرية، برامج كمبيوتر، مواقع تعليمية، جرائد عالمية.

المواضيع الأخيرة

» اسطوانة الموسوعة العلمية
السبت أغسطس 26, 2017 10:22 am من طرف ouadah

» الموسوعة الاسلامية الشاملة
السبت أغسطس 26, 2017 10:03 am من طرف ouadah

» كتب شرح هامة
السبت أغسطس 26, 2017 9:30 am من طرف ouadah

» تاخر اتمام المرقي العقاري للسكنات
الخميس مايو 04, 2017 5:56 pm من طرف دادي30

» هل يمكنني طلب شكوى ضد قاض عقاري منحاز لخصمي في قضية عقارية (عاجل)
الثلاثاء مايو 02, 2017 11:00 am من طرف StarsatSRX

» تجول في الحرمين الشريفين
السبت ديسمبر 17, 2016 10:04 pm من طرف ouadah

» الزواج المختلط...الوثائق والاجراءات...اللازمة..........
الخميس سبتمبر 15, 2016 4:33 pm من طرف amine.2323

» تاريخ الصهاينة الغامض
الأربعاء سبتمبر 14, 2016 2:47 pm من طرف Admin

» زواج جزائرية بعراقي من مواليد الكويت
الخميس أغسطس 18, 2016 7:11 pm من طرف ايمان555

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 385 مساهمة في هذا المنتدى في 230 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 307 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو 20kamel فمرحباً به.

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 29 بتاريخ الخميس يناير 26, 2017 5:54 pm


    فضيل الورتلاني شعلة لاتنطفيء

    شاطر

    الوسيط القضائي

    عدد المساهمات : 53
    تاريخ التسجيل : 15/05/2012

    فضيل الورتلاني شعلة لاتنطفيء

    مُساهمة من طرف الوسيط القضائي في الأربعاء أبريل 17, 2013 7:04 pm

    فضيل الورتلاني شمعة لاتنطفيء
    رضوان عثماني.

    تشرفــت عاصمة الهضاب العليا على مدار ثلاثة أيام متتالية باحتضان الملتقى الوطني حول العلامة الفضيل الورثيلاني بالمكتبة البلدية ببلدية بني ورثيلان الواقعة في الجهة الشمالية بمناسبة الذكرى الـ 64 على رحيله والذي بادر إلى تنظيمه الجمعية الوطنية للاستشارة القانونية و الإعلام بالتنسيق مع المجلس الشعبي البلدي تحت شعـار الفضيل الورثيلاني .شمعة لا تنطفئ .

    قد حضر هذا الملتقى العلمي الوزير السابق للشؤون الدينية، عبد الحفيظ أمقران، و الأمين الوطني لمنظمة أبناء الشهداء الطيب الهواري و المجاهد بلعلام محمد الصغير رئيس مؤسسة مولود بلقاسم نايت بلقاسم و العديد من المجاهدين وعائلة العلامة الفضيل الورثيلاني وأساتذة من مختلف جامعات الوطن وتلاميذ ثانوية سليمان عميرات واكمالية الفضيل الورثيلاني ومتوسطة عبد الحميد بن زين الدين أبوا إلا أن يسجلوا حضورهم و المشاركة في ملتقى الرجل المثابر من اجل وطنه.
    حيث أقيم معرض الصور التاريخية و الفنون التشكيلية وتم زيارة مقبرة الشهداء بنفس البلدية لقراءة الفاتحة على ضريح الورثيلاني ، وقد ألقى المشاركون في هذا الملتقى عدة محاضرات و مداخلات لاسترجاع أبرز محطاته التاريخية و الثقافية التي سجلها له التاريخ ، فكانت الفرصة للحديث عن أساليب تنوير الأمة و نهضتها في فكر الشيخ الورثيلاني، كما حظيت عائلة المرحوم ممثلة في نجله، حسنين مسعود ، بالتكريم من طرف الجمعية الوطنية للاستشارة القانونية و الإعلام .
    للتذكير ولد إبراهيم بن مصطفى الجزائري المعروف بالفضيل الورتيلاني في 2 جوان 1906 بمنطقة بني ورتيلان شمال ولاية سطيف نشأ في أسرة متعلمة، وتعلم مبادئ القراءة والكتابة وحفظ القرآن الكريم ، ودرس علوم اللغة العربية على يد علماء بلدته، ثم انتقل إلى مدينة قسنطينة سنة 1928 حيث استكمل دراسته على يد العلامة الشيخ عبد الحميد بن باديس، وفي مدرسة ابن باديس تلقى دروسه في التفسير والحديث والتاريخ الإسلامي، والأدب العربي.
    تنقل الفضيل إلى فرنسا سنة 1936 ممثلا لجمعية العلماء المسلمين، وأقام في باريس، وبدأ نشاطه المكثف بهمة عالية، واتصل بالعمال والطلبة الجزائريين هناك ، وأخذ في إنشاء النوادي لتعليم اللغة العربية ومبادئ الدين الإسلامي ومحاربة الرذيلة والانحلال في أوساط المسلمين المقيمين بفرنسا حيث تمكن من إنشاء 33 ناديا، وقد نقل هذا النشاط الى السلطات الفرنسية فضيقت عليه حركته، وجاءته رسائل تهدده بالقتل على يد المنظمة المعروفة باليد الحمراء، فاضطُّر إلى مغادرة فرنسا إلى إيطاليا ومنها إلى مصر ، حيث آثار الانتساب إلى الأزهر فحصل على شهادته العالمية في كلية أصول الدين والشريعة الإسلامية سنة 1947 ثم تنقل الورتيلاني إلى اليمن ونجح في توحيد صفوف المعارضة، وفي فيفري 1948 نجحت المعارضة في الوصول إلى الحكم بعد إزاحة الإمام يحيى. واتهم الورتيلاني بالمشاركة في محاولة انقلابية في اليمن فقبض عليه هناك ثم أفرج عنه مع من شملهم العفو فغادر اليمن، وتنقل في عدة دول أوروبية، ورفضت الدول العربية استقباله حتى وافقت لبنان على استقباله سرًا.
    اهتمامه بالقضايا الكبرى شغله عن نفسه فأدى ذلك إلى اعتلال صحته، وتعرُّضه لأمراض ، وواصل مشواره غلأى أن انتقل إلى الرفيق الأعلى بتاريخ 12 مارس 1959 بتركيا ، وبعد سنوات من الجهود، نقلت رفاته سنة 1987 إلى مسقط رأسه بمنطقة بني ورثيلان. حرربتاريخ16/04/2013ي

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 18, 2017 1:24 pm