الجمعية الوطنية للإستشارة القانونية والإعلام

اهلا وسهلا بك في منتدى الجمعية الوطنية للاستشارة القانونية والاعلام، المنتدى مفتوح لكل من له مساهمة فكرية أو استشارة قانونية أو المساهمة ببرامج مفيدة.
الجمعية الوطنية للإستشارة القانونية والإعلام

استشارات ونصوص قانونية،قضايا فكرية، برامج كمبيوتر، مواقع تعليمية، جرائد عالمية.

المواضيع الأخيرة

» اسطوانة الموسوعة العلمية
السبت أغسطس 26, 2017 10:22 am من طرف ouadah

» الموسوعة الاسلامية الشاملة
السبت أغسطس 26, 2017 10:03 am من طرف ouadah

» كتب شرح هامة
السبت أغسطس 26, 2017 9:30 am من طرف ouadah

» تاخر اتمام المرقي العقاري للسكنات
الخميس مايو 04, 2017 5:56 pm من طرف دادي30

» هل يمكنني طلب شكوى ضد قاض عقاري منحاز لخصمي في قضية عقارية (عاجل)
الثلاثاء مايو 02, 2017 11:00 am من طرف StarsatSRX

» تجول في الحرمين الشريفين
السبت ديسمبر 17, 2016 10:04 pm من طرف ouadah

» الزواج المختلط...الوثائق والاجراءات...اللازمة..........
الخميس سبتمبر 15, 2016 4:33 pm من طرف amine.2323

» تاريخ الصهاينة الغامض
الأربعاء سبتمبر 14, 2016 2:47 pm من طرف Admin

» زواج جزائرية بعراقي من مواليد الكويت
الخميس أغسطس 18, 2016 7:11 pm من طرف ايمان555

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 385 مساهمة في هذا المنتدى في 230 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 307 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو 20kamel فمرحباً به.

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 29 بتاريخ الخميس يناير 26, 2017 5:54 pm


    مساحات الوحشة والصقيع

    شاطر

    hicho

    عدد المساهمات : 12
    تاريخ التسجيل : 10/04/2010

    مساحات الوحشة والصقيع

    مُساهمة من طرف hicho في السبت أبريل 10, 2010 5:21 pm


    "أن نشعر بالغربة والوحشة والحزن قد يُحتسب ترفاً بمقابل نوبات الكآبة والانسحاب وفقدان المشاعر السلبية"

    كانت رسالة قصيرة ممن تبقى من الصديقات اللواتي انسلخن من الصداقة في ظروف صحية لم أكن أصلح فيها للعمل كمنصتة لمشكلاتهن، في رسالتها سألتني عني وأخبرتني بأن مساحات من الوحدة والوحشة والسكون المزعج والصقيع تحاصرها بل تحتلها بالكامل مضافاً إليها الشعور بالغربة واليُتم في بداية ليل تشعر بأنه قد يطول ليساوي سنوات عمرها.
    لم أجبها وقد احتلتني تلك المساحات أيضاً، ماذا أقول لها؟ والإنسان يحتاج في حالات نفسية كهذه إلى من يوهمه بأن ثمة مساحات من الدفء في هذا العالم وثمة دفء دفين في دواخلنا لم نتقن فن استخراجه بعد بماذا أجيبها عن نفسي والصقيع يحتلني أيضا؟ لا لن أجيب، لن أفتح لها الباب على مصراعيه كي لا أوقظ مساحات النيران أيضاً تلك المساحات أو الخبرات التي تتحول بخبث وعلى حين غفلة منا إلى جليد يلسع دواخلنا ، ولن أعطي نفسي فرصة هذا المساء لأدخل في نوبة اكتئاب تستلبني حتى الشعور بالصقيع، فأن نشعر بالغربة والوحشة والحزن قد يُحتسب ترفاً بمقابل نوبات الكآبة والانسحاب وفقدان المشاعر السلبية.
    هي خبراتها المؤلمة التي تحولت إلى صقيع يداهمها دونما استئذان، هي سيرة حياتها المكتظة بمتناقضات سعادة لا تدوم وحزن باقِ، هي حياتها التي هجّرت طفولتها بزواج أيقظ فيها الأنا التي تدافع عن وجودها بشراسة وجعلها تناضل من أجل استعادة حريتها ، لكنها أو لكننا جميعا نكتشف في نهاية المطاف بأننا قد نغفر إساءات الزمن لكننا لا ننساها، ونتحقق من أن لحظات أو حوادث السعادة هي التي تغادر ذاكرتنا لتخلي المكان لأي مشاعر أو مواقف مؤلمة سواها ولذا تحتلنا بالكامل ننساها أو نتناساها كثيرا لكننا غير قادرين على تجاوزها أو ترحيلها، تتربص بنا وتحاصر ليلنا فتحول الكون إلى بقعة جليد سوداء تنشر فينا ومن حولنا الشعور بالوحشة والصقيع ، غير أن الليل الطويل ينتهي لتبدأ مع طلوع النهار رحلة البحث عن متنفس أو وهم ينشر في دواخلنا الشعور بدفء مؤقت ...



    سلسلة خواطر فكرية اجتماعية - بقلم: الدكتورة: ميساء قرعان

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 18, 2017 1:25 pm